24 يونيو، 2024

خدعة ” للقاص : عماد ابو زيد – مصر.

عماد ابو زيد

النوم يداعب عيني.. رن هاتفي.. لمحت اسم شريف ..وأنا بين يقظة ونوم . تهللت أسارير وجهي.. مثلما الحال.. حين تتصل أمي..أو حبيبتي..أو صديق محب لي..وقد رأيته ماثلا أمامي بهيءته.. أزحت الوسادة.. وضغطت بيدي على السرير.. فارتقيت إلى أعلى..إلى أعلى..إلى أعلى..وقد اشرئبت رقبتي. الهاتف في قبضتي..ثم رأيتني أهوى.. وأهوى..وأهوى.أختنق وأختنق..والدموع تنساب من عيني. يا الله..خدعني زميل يحمل ذات الحروف.