19 يوليو، 2024

” عنبي صار ” للقاصة : رزيقة بوسواليم _ الجزائر

كرتون

ارشيف

عنبي صار زبيبا على شفتيك

ترفٌ
أن تضعني حلقا في أذن الريح الكثيرة
أيها الرب الأحد.

تسوق السحابة
سماء الله
من يدها
و تركض النجوم
نحو بئر الظلام
منتحرة ،
مدوية
قاع الليل
صرختها الجريحة.

كل ذلك ترفٌ
حتى
صرخة الولادة
العالقة عثرة
في حنجرة تمثال الشمع.

يوم خلق الله شجرة
قال للطائر :
هذا
بيتك الأبدي.

سألتُ الله
من تحت الجذع
وهو يرتب أصابع الوقت
و بيتي
أين موقعه على خرائط
قال :
أنت امرأة الريح
فتيهي
ما شاء
لك الشعر
حتى يصير العنب
على شفتيك زبيبا حامضا
وبين فخذيك
تسيل عين العسل
سكرة لحبيب
سأشق بطن غيمة
حبلى بالمطر
وأرسله بريدا سريعا إليك.

يوم سقى الله عطشي
الشديد
نبتت أزهار الملح
على جسدي القمحي
انفتحت البحيرات
بشهوة الماء
وابتلعتني الدوامات.

كان ريقك
شراب العاشق
يسكب في الشفتين
وكنت
في دوختي المثلى
امرأة
من فتافيت
أتمزق تحتك
ثم
أجمعك إليٌَ لحافا من لحم
وعصير
و شهقات بكر.